استكشاف العلاقة بين العنف القائم على النوع الاجتماعي والتطرف في الأردن

  • مشاركة هذه المحتويات :
تحميل PDF قراءة في وقت لاحق
المؤلف
جمعية النساء العربيات , منظمة العون والتعاون التقني والتنمية (أكتد) , مركز المعلومات والبحوث - مؤسسة الملك الحسين (الأردن), مركزدراسات المرأة
تقييم المستخدمين
: (من قبل 0 مستخدمين)
السنة
2016
اللغة
العربية, الانجليزية
النطاق
وطني
الممول
European Union
النوع
  ورقة بحثية

يمثل هذا البحث جزءاً من مشروع "دعم الشباب والقيادات النسائية في عمليات صنع القرار على الصعيدين المحلي والوطني في ثلاثة بلدان في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" المموّل من الاتحاد الأوروبي، ويهدف هذا البحث إلى استكشاف العلاقة بين التطرف والعنف القائم على النوع الاجتماعي في الأردن. بإستخدام استبيانات مدعومة بمقابلات مع 238 امرأة، وتم الانتهاء من تحليل البيانات في نهاية عام 2015 وبداية عام 2016. حيث انتمت النساء المشاركات في المقابلات إلى ثلاث مجموعات مستهدفة: كانت (12) امرأة منهن من ضابطات الارتباط في شبكة مساواة ، و(73) امرأة من القيادات المجتمعية و(153) امرأة من النساء المستفيدات ، حيث مثّلن بذلك مجموعة متنوعة من الفئات العمرية والخلفيات الاجتماعية والاقتصادية. وجاءت النساء المشاركات من 11 محافظةً هي: معان والزرقاء وجرش وإربد والبلقاء ومادبا والكرك وعجلون والمفرق والطفيلة والعقبة، وتم استهداف مجموعة متنوعة من المناطق في المحافظات. كشفت الدراسة عن وجود علاقة وطيدة بين العنف القائم على النوع الاجتماعي والتطرف وذلك نظرًا لأن المناطق أو المجتمعات التي توجد بها النسب الأعلى للعنف القائم على النوع الاجتماعي تكون في الأساس أكثر عُرضة أيضًا لاتجاهات التطرف وتأثرًا بها. كما أظهرت الدراسة أيضًا أن المرأة تعتبر نفسها من المجموعة الأكثر ضعفًا أمام آثار التطرف، وأن الفكر المتطرف يُعتقد أنه يزيد من العنف لا سيما ضد المرأة ويشجع عليه، ويؤدي إلى زيادة تهميش المرأة وحرمانها من حقوقها في جميع جوانب حياتها.

أرسل قائمة القراءة الى صديق

التبليغ عن رابط معطل

هل أنت متأكد بأنك تريد التبليغ عن رابط معطل؟